البيانات

بيان حول زيادة سعر الوحدة الكهربائية

   
369 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   04/09/2016 11:29 مساءا

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان حول زيادة سعر الوحدة الكهربائية

كهرباء تحرق

تصاعد سعر الطاقة الكهربائية بشكل مرتفع قد أهلك دخول المواطنين الذين هم بالأصل يعانون من ضنك العيش وعدم تغطية المتطلبات الأساسية لعوائلهم إلآ بشق الأنفس، وتلف الأعصاب فأصبحت البيوت خالية من المودة والتعاطف وأصبح شغلها الشاغل كيفية تغطية متطلبات العيش من الأكل والشرب وتكاليف الكهرباء والاتصالات ونفقات مدارس الأطفال .. وتطول القائمة، وقد أنهكت المواطن العراقي حتى بدت عنده الحياة لا تفرق كثيراً عن الموت.

وفي ظل هذا الوضع الذي ينذر بالانفجار يتفاجئ المواطن بسعر صرف عالي للوحدة الكهربائية حتى وصل الى ما يعادل راتب المواطن العادي أو العامل البسيط الذي يعمل بمعظم ساعات النهار وهي لا تغطي سعر الطاقة الكهربائية، ولست أدري من يراعي حق المواطن الذي خرج بشجاعة ليدعم العملية السياسية ويؤسس نظام ديمقراطي، قد رفع شعار العيش الكريم للمواطن، والواقع يخبر بالعكس، ويفترض في حكومتنا الموقرة أن تأخذ بحسبانها دخل المواطن المسكين وهل يغطي هذه المتطلبات، وهي تخوض حرباً شرساً بالنيابة عن دول المنطقة ضد الإرهاب ويفترض في هذه الظروف التخفيف عن المواطن لا الضغط عليه معاشياً وإلا قد ينفجر ويوصل الأمور الى ما لا تحمد عقباها، وهذا ما لا نريده ولا يريده الساسة الكرام، فالله الله بالمواطن المسكين، وإعادة النظر في الضرائب التي هجمت على المواطنين فجأة، فأصبح لا يدري أيعمل لتغطيتها أو لأجل لقمة العيش.

يا ساسة العباد والبلاد، الله الله في مواطنيكم وأبنائكم وشعبكم، وإن تكون الضرائب بشكل معقول يناسب دخل المعظم من المواطنين، وأن يتساوى فيها جميع محافظات العراق وإن تذهب بشكل أمين الى خزينة الدولة التي يشكو المسؤولون افلاسها.

ولكن بهذه الضرائب بعد تخفيضها وارجاعها الى سابق وضعها يمكن تغطية العديد من النفقات لو وصلت بأمان الى خزينة الدولة أو خزينة كل محافظة لتصرف عليها.

ونؤكد أن رفعها بهذا الشكل الغير مناسب للخدمات المقدمة بازائها ظلم وجور لا تقبله ضمائركم ولا رجولتكم ولا دينكم، ولا تحبون ان تكونوا موضع تهمة ولعن لمواطنيكم، وخير الزاد التقوى في عباد الله فأنه منجاة لكم وحماية لبلدكم، ورعاية لمواطينكم ومأثرة لمستقبلكم في الدنيا والآخرة.

{وَيَا قَوْمِ مَا لِي أَدْعُوكُمْ إِلَى النَّجَاةِ وَتَدْعُونَنِي إِلَى النَّارِ }غافر41

المكتب الاعلامي لسماحة

المرجع الديني الفقيه الشيخ

قاسم الطائي (دام ظله)

31/8/2016

النجف الاشرف




كتب الفقه الاستدلالي

الساعة

محرك البحث

اخر تحديث

الاحصائيات

الطقس

3:45